رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

شيخ الأزهر: من يفعل هذا الشيء مسلم عاصي وليس كافر

أحمد الطيب
أحمد الطيب
رفض الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إطلاق مصطلح كافر على من يرتكب المعاصي، قائلًا: "من يرتكب المعاصي مسلم عاصي وليس كافر، مردفًا: "من يترك الصلاة أو يقتل أو يزني أو يرتكب أي كبيرة مسلم عاصي وليس بكافر.

وأوضح الطيب، خلال حواره لبرنامج "حديث الإمام الطيب" المذاع عبر فضائية "الحياة"، أن الذنوب قسمان الكبائر وهي القتل والزنا وشرب الخمر وعقوق الوالدين والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات، وباقي والذنوب تسمى صغائر ويكاد يجمع المسلمين على أن اجتناب الكبائر يكفر الصغائر.

وتابع الطيب: "اسم الله العفو ثابت في القرآن الكريم والسنة النبوية وأجمع عليه المسلمين ومأخذه من العفو والصفح والسماح، وعفو الله سبحانه وتعالى في الأسماء الحسنى يعني عفو الذنوب وإسقاطها عن العباد، معقبًا: "التوبة مع الندم هي وسيلة طلب العفو عن الذنوب".