رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

وفاة أحمد الحجار.. ليلة بكت فيها الأرض والسماء!

أحمد الحجار
أحمد الحجار

نبأ وفاة الفنان العظيم أحمد الحجار نزل علينا كصاعقة دمرت أفئدتنا، أحرقت الجزء الباقي من أرواحنا التي أرهقتها متاعب الحياة.

لحظة رحيله أبكت الأرض والسماء.. وستطفىء شمس الحياة.. وستجعل القمر يتمرد.. وستزيد آلام قلوبنا مرارا.

إعلانك مغادرة عالمنا ليس بالأمر الهين لدراويش فنك، الذين سيعيشون على أمل لقاء قريب في جنات يُعزف فيها لحن الخلود الأبدي بأناملك المُوحى إليها.

في هذه الليلة الباردة غيب الموت أحمد الحجار «النبتة المُبدعة» في نسل مصر.. المُبدع الذي رفض الانصياع للإسفاف الذي انتشر في غفلة من الزمن.. احتفظ بقيمة الفن الأصيل، فلم يلهث وراء «الغث» من أجل المال، بل أمسك الجمر من أجل فنه، فهو البذرة التي نبتت من عبق الأصالة، وترعرعت في بيئة جعلتها أيقونة فنية لن يجود الزمان بمثلها.

«اللـي مكتـوب فــوق جبيني.. شيء ضـروري تشوفـه عيني».. وكأن كلمات أغنية «اعذريني» التي لحنها في بداية مشواره لشقيقه الفنان الكبير علي الحجار تكتب السطور الأخيرة في حياة «فارس النغم» التي اختطفها الموت دون سابق إنذار.. فرحيلك لن يجعل الفجر يبتسم مرة أخرى، وسيتحول الفرح إلى حزن ودموعنا ستظل تذرف جرحا.

قهرنا موتك.. هزمنا الرحيل.. فراقك أفقدنا أرواحنا.. كسر حنايا القلب في وقت كنا ننتظر منك أن تبقى لتُعيد إلينا ما أفسده الفاسدون.. في لقاء قريب أيها الحبيب الذي لن ننساه.