رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

"الأكبر والأهم عالميًا".. الحكومة توضح ملاحظات رئيس الوزراء استعدادًا لـ"كوب27"

نادر سعد
نادر سعد
ads
كشف السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عن ملاحظات رئيس الوزراء خلال تفقده مدينة شرم الشيخ استعدادًا لمؤتمر تغير المناخ "كوب 27".
 
وقال سعد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، مع الإعلامية لبني عسل، المُذاع عبر فضائية "الحياة"، إن رئيس الوزراء خصص يومين من جدول أعماله لتفقد كل كبيرة وصغيرة متعلقة بالإجراءات التنظيمية لمؤتمر المناخ.
 
وأضاف أن الهدف والرسالة هو أن مصر مقبلة على استضافة أكبر وأهم فعالية عالمية ينتظرها العالم أجمع؛ لأنها تناقش قضية هي الأخطر حاليًا تواجه كوكب الأرض وهي قضية التغير المناخي بما تسببه من تغيرات في ارتفاع درجات الحرارة وموجات جفاف ضربت العديد من دول العالم في مقابل موجات أمطار غزيرة ضربت دول أخرى.
 
وأشار إلى أنه في حالتي الجفاف أو الأمطار كانت هناك خسائر بشرية ومادية كبيرة جدًا، لذلك يتبين أن مصر مقبلة على استضافة الحدث الأكبر لوضع حل وعلاج عالمي لتلك الظاهرة التي تهدد كوكب الأرض.
 
وأكد أن هناك العديد من الدول تضع التغيرات المناخية على أجندة أمنها القومي نتيجة لتأثير التغيرات المناخية في بلادهم بعد أن كان البعض يأخذ التغيرات المناخية على سبيل الترف والرفاهية، وأنه من ذلك يتضح لماذا خصص رئيس الوزراء يومين كاملين من دول أعماله لتفقد الاستعدادات.

وأوضح أن مصر ليست حديثة العهد في استضافة مثل هذه الأحداث، وإن كان هذا الحدث سيكون الأكبر عالميًا، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء وجه بالانتهاء من كل الإجراءات التنظيمية واللوجستية اعتبارًا من نهاية هذا الشهر، ليكون بداية من أكتوبر هناك إجراءات تجريب ما تم إعداده لتفادي أي ملاحظات.
 
وأردف أن هذه الدورة ستكون الأكبر من حيث المشاركة لأنها أكبر من الدورتين السابقتين في جلاسكو وما قبلها من حيث أعداد الدول والمنظمات العالمية المشاركة، والذي يعكس مدى الثقة من جانب المشاركين في الاستعدادات والتنظيم المصري، فضلًا عن أنه يعكس مكانة مصر في ظل أزمة عاليمة كبري وحالة الاستقطاب الدولي التي يشهدها العالم، وما يؤكد أن مصر ليست طرفًا في النزاع.