رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

أول تعليق لأحمد موسى على حكم إعدم القاضي المتهم بقتل زوجته شيماء جمال

أحمد موسى
أحمد موسى
كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل جلسة القصاص والنطق بالحكم ضد القاضي المتهم أيمن حجاج بقتل زوجته شيماء جمال، مؤكدا أن العدالة والقانون يطبقان في مصر.

وقال "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد" إن القاضي عندما يرتكب جريمة قتل لن يجامله القاضي الذي يحكم، معلقا: “كذبوا حينما قالوا إن القاضي أيمن حجاج هرب إلى دولة الإمارات حينما حدثت جريمة القتل هذه قبل شهرين”، مؤكدًا أن أهل الشر قالوا إنه لن يتم محاكمة هذا القاضي، وتم فتح الطريق أمامه للسفر إلى الإمارات ومن ثم إلى دولة أخرى.

وتابع: "البلد دي لا تعرف قاضي ولا غفير؛ المتهم متهم، ومن يرتكب جريمة يُحاسب عليها، قضاء مصر النهاردة يحكم بالعدل؛ القاضي ملهوش علاقة إن ده كان زميله؛ أبدًا.. القضاء ليه علاقة بالقلم ومسرح الجريمة".

ولفت إلى أن القضاء المصري نطق كلمة الحق والعدل؛ بعدما حكم بالإعدام شنقًا على المتهم أيمن حجاج (الذي كان يشغل منصبًا قضائيًا)؛ بعدما تم أخذ مفتي الجمهورية، متسائلًا: "هل تم الطرمخة على القضية؟، هل تم تلبيسها لأحد آخر؟".

وأكد أحمد موسى، أن قنوات الإخوان الخونة قالوا إن هناك مسؤولون في الأمن الوطني سيُهرّبون أيمن حجاج عقب ارتكابه هذه الجريمة النكراء، مضيفًا: "عرفتوا إنهم كذابين وأشرار؛ وفي كل حادثة بيعملوا كدة، وفيه واحد منهم محمد كناريا (محمد ناصر) طلع وقال هربوه، عرفت إن هدفكم تلصيق أي اتهامات بالبلد والناس!".

وأشار إلى أن الله شاهد على هؤلاء أعداء الدولة؛ الذين يعملون على بث الأكاذيب إلى آذان المواطنين، مؤكدًا أن الجميع أمام القانون سواسية، والعدالة على الجميع، وليس لها علاقة بمن يُمثل أمامها؛ إلا بالمستندات.