رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

احذر الليمون في دولاب أبنائك.. أستاذ علاج إدمان يكشف السبب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
شدد الدكتور نبيل عبد المقصود، أستاذ علاج السموم والإدمان بكلية طب القصر العيني، على ضرورة تخلي بعض الأسر عن إنكار تقبل فكرة احتمالية تعاطي أحد أفرادها المخدرات.

وأضاف نبيل عبد المقصود، خلال لقائه مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج "حقائق وأسرار" على قناة صدى البلد، أن المخدرات لا تعرف تربية أو ثقافة أو علم أو جنس، وأي شباب معرض لها.

وأوضح، أن تغير سلوكيات الشخص وميله إلى الإنعزال عن الأسرة، والجلوس في الظلام وعدم الاهتمام بنظافته الشخصية على عكس طبيعته، وانخفاض شهيته، من مظاهر تعاطي المخدرات.

وأشار، إلى أن المتعاطي للمخدرات يصاب بفقدان الوزن وتظهر هالات سوداء بين عينيه، ويلجأ إلى الكذب بطريقة احترافية، مع قدرة غير عادية على الإقناع، وتدخين السجائر بكثرة، والإكثار في احتساء القهوة، لافتًا إلى أن بعض المتعاطين يصل إلى مرحلة يقال عنها "بيسقط" وخلال تلك المرحلة قد تسقط رأس المتعاطي في صدره خلال استماعه لحديث أحد أفراد الأسرة نتيجة زيادة نشاط المخدر في الجسم.

وأشار إلى أنه توجد مظاهر لتعاطي المخدرات مثل وجود أدوات للتعاطي في غير أماكنها، مثل الليمون في العربية أو داخل الدولاب بغرفة الشخص، أو سرنجات في الحمام أو دماء على ملابس الشخص مكان الحقن.

وأكد أن المخدرات تفقد الإحساس بالألم، معقبًا: "قد تأكل السيجارة يده وتحرق أصابعه دون أن يشعر، كما أن المخدرات من أسباب الحوادث لأنها تفقد السائق الشعور بالأبعاد".