رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

من بينهم جورج الراسي.. مشاهد مأساوية تحولت لواقع في حياة هؤلاء الفنانين

وشوشة
وشوشة
حينما يُجسد الفنان مشهد مأساوي ضمن سياق العمل الدرامي الذي يشارك فيه، لم يتوقع يومًا أنه سيحدث له في الحقيقة، ولأن الحياة في معظم الأحيان تُخفي أقدارًا لن يتوقعها أحد، فهناك بعض الفنانين تحولت مشاهدهم ومشاعرهم المؤلمة إلى الواقع، والألم الذي تعايشوا معه في التمثيل أصبح واقعي، ومن بين هؤلاء النجوم، الفنان جورج الراسي، الذي رحل عن عمر يناهز 41 عامًا في حادث سير مروع على الحدود اللبنانية - السورية عند معبر المصنع الحدودي بالقرب من مركز الأمن العام اللبناني.
وفي التقرير التالي ستعرف كيف جسد "جورج" هذا الحادث قبل وفاته؟ ومن هم هؤلاء النجوم الذي نقلت مشاعرهم المأساوية أثناء مشهد تمثيلي إلى حياتهم الشخصية.

جورج الراسي يجسد حادث وفاته في كليب
ظهر "الراسي" من خلال فيديو كليب أغنية "انت الحب" الذي طُرحت عام 2016، وهو يتعرض لحادث حيث كان يقود بسرعة عالية فيصطدم بحاجز، وهي ذات الطريقة التي توفي بها.

دلال عبدالعزيز تجسد مشهد وفاتها قبل رحلها
جسدت الفنانة دلال عبد العزيز، خلال مشهد وفاتها قبل رحليها ضمن أحداث مسلسل "ملوك الجدعنة" الذي عُرض عام 2021، حيث ظهرت وهي تستقبل تُعطي وصايا لعمرو سعد، ثم رددت تلفظ انفاسها الأخيرة: "الله.. الله.. ماشاء الله.. الله أكبر.. الله أكبر"، في مشهد مؤثر جعل المشاهدين يقومون بنشره بعد وفاتها.

يوسف فوزي أُصيب بذات المرض الذي جسده
أما هنا فالأمر مُختلفًا ولكنه في ذات السياق، حيث جسد الفنان يوسف فوزي، أنه مُصاب بمرض شلل الرعاش ضمن أحداث مسلسل "أوبرا عايدة" الذي عُرض عام 2000، وهو نفس المرض الذي أصيب به وجعله يتوقف عن التمثيل، حيث أعلن عام 2016، اعتزاله التمثيل بشكل نهائي، وذلك لعدم تمكنه من أداء عمله.

الضيف أحمد يتوفى بعد مشهد وفاته على الفور
قام الفنان الضيف أحمد، بتجسيد آخر مشهد في مسرحية "الرجل اللي جوز مراته" الذي كان يقوم بإخراجها وكان يلعب فيها دور شخص متوفي، وكان يجب عليه أن يوضع في نعش في ذلك المشهد وهو ما حدث بالفعل ثم توفي على الفور بعد انتهاء المسرحية ذهب لمنزله وشعر بحالة شديدة من الإجهاد وضيق التنفس ورحل عن عالمنا عام 1970.

تحول مشهد وفاة محمود المليجي في فيلم "أيوب" إلى حقيقة
تفاجئ كل من كان داخل موقع تصوير فيلم "أيوب" برحيل محمود المليجي، أثناء تجسيده لمشهد وفاة الشخصية الذي كان يُجسدها ضمن أحداث العمل، وقال عمر الشريف له بعد انتهاء المشهد: "إيه يا محمود؟ خلاص بقى اصحى"، ولكن لم يستيقظ "المليجي" وتوفي وتحول هذا المشهد إلى حقيقة.

مشهد بين وداد حمدي وكاميليا تحول إلى الوقع
عندما قالت الفنانة وداد حمدي للفنانة كاميليا في فيلم "قمر 14": "يارب تتحرقي"، وردت عليها الأخيرة: "يارب تنضربي بالسكينة"، ضمن أحداث فيلم "قمر 14"، لم كان يخطر على بالهن أن تلك الحديث يحدث بالفعل، فكانت صدفة غريبة من نوعها، تجعلك تقف أمامها وتندهش، حيث جمع بين الفنانتين هذا المشهد وهو من أغرب المشاهد التي تم تصويرها في السينما العربية، وبالفعل رحلت "كاميليا" محروقة إثر حادث الطائرة التي كان رقمها 903 حيث كانت متجهة إلى سويسرا بغرض العلاج، ولكن سقطت الطائرة فى حقول محافظة البحيرة بالقرب من منطقة الدلنجات، وكان على متنها 55 راكبًا لم يتم التعرف على جثث جميع الركاب إلا جثة "كاميليا" التي كانت واضحة المعالم على الرغم من احتراقها.
أما وداد حمدي، فقد شهدت وفاتها مأساة حقيقية، حيث قتلت بسكين في منزلها بميدان رمسيس على يد الريجيسير "متى"، قام بطعنها في ظهرها ثم برقبتها وبطنها حتى وصل عدد الطعنات إلى 35 طعنة، وكل هذا لكي يقوم بسرقتها، لكنه لم يجد شيئًا سوى 200 جنيهًا، وجاء ذلك عام 1994، حيث توفيت "وداد" عن عمر يناهز 69 عامًا.