رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

أحمد الهواري يكتب… "وش وضهر" عندما تتلاقى كل عناصر الإبداع في عمل واحد

وشوشة
وشوشة
في عودة للزمن الذهبي للدراما وقت أن كان عدد الحلقات مرتبط بالحدوتة والحبكة الدرامية وليس بعقود تسليم ولا عدد حلقات تتضمنها بنود العقود، عادت دراما العشر حلقات علي المنصات الألكترونية، ونجح العديد منها بل وصل بعضها لسبع حلقات فقط وهنا لا يهم عدد الحلقات طالما كان المسلسل ممتع ولا يحوي مط ولا محاولات تطويل والمشاهد مترابطة والحبكة سليمة، ولعل واحد من أنجح تلك المسلسلات في هذه التجربة هو مسلسل "وش وضهر" الذي تلاقت فيه كل عناصر الإبداع من أبطال مميزين كلٌ في دوره فكرة جديدة أو تناول جديد للفكرة حتي أختيار المكان الأساسي للتصوير في محافظة طنطا كان موفقاً بشكل كبير، مخرجة مميزة مثل مريم أبو عوف تنسج إبداع شادي عبدالله وأحمد بدوي في سيناريو وحوار مميز وغير ممل بألوان وإضاءة وحركات سلسة للكاميرا من مديري التصوير نانسي عبدالفتاح وأحمد جبر وملابس مختارة بشكل مميز لكل شخصية من مصممة الملابس ريم العدل منتج مميز مثل عبدالله أبو الفتوح لا يبخل أبداً علي أعماله وله رؤية واضحة في كل ما يوضع أسمه عليه.

لن أحاول عرض تفاصيل وأحداث العمل حتي لا أكون سببًا لحرق الأحداث لمن لم يشاهد، ولكن سأتحدث قليلاً عن أبطال العمل في السطور التالية...

تشعر مع إياد نصار أنه في كل مشهد يمثل بإهتمام شديد وإتقان يجعلك تتعايش مع شخصية جلال و تتعاطف معه وتحاول إيجاد حلول له، إياد أجاد كل التحولات للشخصية بالطريقة وطبقة الصوت وحتي نظرة العين وهو المتوقع من نجم بحجم إياد نصار، الذي أري أنه لم يأخذ حقه حتي الأن.

ريهام عبدالغفور لا أجد من الكلمات ما يسعفني لآداء وموهبة ريهام التي لديها القدرة علي التلون وإتقان الآداء وتقديم مختلف الشخصيات والطبقات الاجتماعية بمنتهي السهولة واليسر وكأنها تضغط زر فتستطيع إقناعك بما تجسده بدون أي ملاحظات وإن كانت من وجهه نظري أيضًا لم تنال ريهام من حقها ما يساوي نصف موهبتها.

إسلام إبراهيم جسد دوره بحرفية شديدة وجعل المشاهد في حيرة هل يتعاطف معه أم يكرهه فالشخصية التي جسدها كانت متخبطة وتتأرجح بين الخير والشر والموهبة والوهم وهو ما استطاع تجسيده بشكل مثالي.

ثراء جبيل فنانة شابة موهوبة لديها الكثير لتقدمه وتمتلك كاريزما وقبول مميز واستطاعت تجسيد دور الفتاة الفقيرة المقهورة بشكل مميز.

محسن منصور واحد من أهم الأرقام في معادلات نجاح الدراما فهو قادر علي تجسيد الشر والخير بنفس سهولة كتابة الكلمتين، مميز في كل الألوان التراچدي والكوميدي بنفس القدر وهو رمانة الميزان في أي عمل يشارك فيه.

محمود قابيل وميمي جمال وشريف دسوقي مجرد ظهورهم علي الشاشة مبهج فكل منهم له رصيد لدي الناس من نجاحات وأدوار مميزه وحتي ظهور محمد ممدوح كضيف شرف في نهاية المسلسل كان له صدي مميز واستطاع آداء دور المحامي بشكل مميز جدًا خطف الأبصار.

في النهاية نحن أمام عمل مميز يحمل رسالة وقبل الرسالة يحمل متعة للمشاهد نتمني أن تكرر في أعمال أخري لاننا كنا وسنظل دائما أسياد الدراما في الوطن العربي بنجومنا أمام الكاميرا وخلفها.