رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

محمد صبحى: "اللى متغطى بأمريكا عريان"

وشوشة
وشوشة
قال الفنان محمد صبحي، إن المشهد الذي قدمته في مسرحية "سكة السلامة" عام 2000 حول قتل إسرائيل عدد من الجنود المصريين ودفنهم في مقبرة جماعية بسيناء، ليس تنبؤا، بل كان رصدا للواقع.

وأضاف صبحي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج "حقائق وأسرار" على قناة صدى البلد: "فوجئت بوجود مقابر جماعية للجنود المصريين في سيناء، ووضعتها في مسرحية سكة السلامة عام 2000، انتظرت حينها أن يتحدث أحد عن هذا الأمر".

وتابع: "ما قدمته في سكة السلامة ليس تنبؤا، بل كنت بقول يا جماعة خدوا بالكم من هذا الأمر"، مشيدا بموقف القيادة السياسية المصرية تجاه ما تردد حول جريمة الاحتلال الإسرائيلي ضد عدد من الجنود المصريين في 1967.

وأوضح أنه تحدث في أكثر من عمل على طبيعة الحركة الصهيونية، منها مسلسل فارس بلا جواد، فضلا عن التنبؤ باتهام العرب بالإرهاب وهو ما قدمه في ماما أمريكا، مشيرا إلى أن ما حدث في العراق كان تطبيقا للبروتوكول 19 من البروتوكلات الصهيونية.

وعن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنطقة الشرق الأوسط، قال الفنان صبحي: "اللي متغطي بأمريكا عريان، الولايات المتحدة تؤمن بالحرية داخل بلادها فقط، وتنبأت في مسرحية خيبتنا بثورات الربيع العربي التي استهدفت تقسيم المنطقة لصالح إسرائيل"، معقبا: "لا يمكن أن تنفصل أمريكا علميا عن إسرائيل".

وأشار إلى أن بروتوكولات الصهاينة نفذت ويتم التحضير الآن للبروتوكول 23 الخاص بالإبراهيمية، وهو ما تحضر له إسرائيل، معقبا: "نحن مقبلون على شيء كارثي في العالم، وهناك تخطيط جهنمي مرعب للمنطقة العربية، وافقنا على السلام، لكن الشعب المصري يرفض التطبيع".

وأكد الفنان محمد صبحي، أن الاحتلال "مبقاش أسلحة فقط"، لافتًا إلى أن هناك أسلحة أخرى، معقبا: "نرى الآن ما تقدمه ديزني حول المثلية، ربنا حفظنا لما سيناء رجعت لينا، سيناء بها رجال عظماء يحافظون على الأرض".