رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

سميرة الأسير: الخطاب الداعشى من أصعب مشاهدى فى "بطلوع الروح"‎‎

سميرة الأسير
سميرة الأسير
"أصعب مشهد لي وأنا أصرخ على الأطفال وأقول لهم: لا ترسموا ولا تغنوا، كان لا بد أن أُتقن المشهد فكان بخارجي مصداقية بكل كلمة أقولها، ولكن بداخلي حزن كبير على هذا الحديث".. بتلك الكلمات بدأت الفنانة الأردنية سميرة الأسير، التي لعبت دور "أم آدم" المرأة المغربية المسؤولة عن بيت الضيافة بالرقة ضمن أحداث مسلسل "بطلوع الروح" الذي تم عرضه بالسباق الرمضاني، وحقق نجاحًا كبيرًا.

وتحدثت "سميرة" في تصريحات خاص لـ"وشوشة" عن أصعب المشاهد التي قامت بتجسديها ضمن أحداث المسلسل، كما روت كواليس مشاهدها مع إلهام شاهين، ومنة شلبي، وكشفت عن إذا كانت شخصية "أم آدم" حقيقية أم لا؟.

في البداية كشفت كيف استعدت نفسيًا لتجسيد شخصية "أم آدم"، قائلة: "شاهدت الكثير من الفيديوهات واكتشفت منها أن الدواعش يستهدفون الشخصيات الضعيفة، ويقومون بعمل "غسيل مخ" بأفكارهم، و"أم آدم" شخصية تلقت تعليماتهم وقامت بتنفيذها.

وتابعت أن شخصيتها في مسلسل "بطلوع الروح" حقيقية، كاشفة أن اسمها الحقيقي "فتحية حساني" وشهرتها "أم آدم"، وهي مسؤولة عن بيت الضيافة بالرقة، وأشهر داعشية مغربية متواجدة في سوريا، وكانت صفاتها قاسية وشريرة جدًا مثلما شاهد الجمهور بالعمل.

 
أما عن أصعب مشهد لـ"سميرة" بالمسلسل فقالت: أصعب مشهد لي وأنا أصرخ على الأطفال وأقول لهم: لا ترسموا ولا تغنوا، كان خارجي لا بد أن أُتقن المشهد، ولكن بداخلي حزن على هذا الحديث، ومشهد آخر وهو الخطاب الداعشي وأنا أقول للأطفال أن دولتنا باقية، والشخصية بأكملها صعبة وكانت مقتنعة بكل كلمة تقولها فتجسديها كان ليس سهل أبدًا.

وحول الجدال الذي حدث على المسلسل قبل عرضه أكدت سميرة الأسير، أنها لم تعرف السبب الحقيقي وراء كل هذا الجدال خاصةً قبل عرض العمل، ولكن جاءت في صالحه فكانت بمثابة دعاية له، وأصبح الجمهور ينتظر موعد عرضه كي يشاهد إذا هناك إساءة للدين أم لا، ولكن حينما شاهدوا المسلسل تغيير هذا الانطباع.

هذا بالإضافة أنها رأت أن العمل لا يُسيء للإسلام، بل يكشف حقيقة الدواعش الذين يسيئون للإسلام، وبالفعل المسلسل سلط الضوء على كل داعش يأخذ بني آدم كي يقوم بغسيل مخ له، ويقنعه أن ما يقوله هو الدين الصحيح، وفي الحقيقة يعرفه بدين آخر ليس الإسلام.

وأعربت عن سعادتها بالتعاون مع فريق العمل، قائلة: "من زمان جدًا كان لدي حلم أن أتعاون مع المخرجة كاملة أبو ذكري، ومنة شلبي، حينما شاهدت مسلسل "واحة الغروب" فكانت صدفة سعيدة بالنسبة لي أن أعمل معهم في عمل واحد، و"كاملة" مخرجة تعطي للممثل مساحة كبيرة كي يجسد دوره بطريقته، لذلك كان لدي ثقة أن العمل سيخرج بأحسن شكل، وأتمنى أن أعمل معها مرة آخرى، وإلهام شاهين، كانت رهيبة وتخوف في دور "أم جهاد"، فكانت تجربة ممتعة، وأنا بشكل عام بحب اشارك في المسلسلات المصرية".

وفي النهاية اختتمت سميرة الأسير بالكشف عن أعمالها الفنية القادمة، فمن المقرر أن يتم عرض فيلم "بيت سلمى" وهو أردني كوميدي من بطولتها مع الفنانة جوليت عواد، ورانيا الكردي، وسوف يُعرض بالعديد من المهرجانات، بالإضافة لمسرحية "طيور القفص" ستعرض بالأردن.