رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

محمد محمود عبد العزيز.. ابن الوز تخطى مرحلة العوم

وشوشة
وشوشة
ربما سترى محمد محمود عبد العزيز وكأنك تراه لأول مرة حينما تشاهد شخصية "كريم الدالي" بمسلسل إمبراطورية ميم، فلقد قدم شخصية مختلفة عن ما قدمه من قبل بل وأثبت نجاحه فيها وحقق معادلات صعبة كثيرة أثناء آدائها التمثيلي.

كانت شخصية كريم الدالي من أميز شخصيات مسلسل إمبراطورية ميم فلا تستطيع أن تحبه ولا تستطيع أن تكرهه لكنك بالضرورة تقدر أفعاله وتتفهم مواقفه وردود فعله.

دائما ما يقال على محمد محمود عبد العزيز "ابن الوز عوام"، لكننا هذا الموسم نستطيع أن نقول أن ابن الوز تخطى مرحلة العوم وطاف على وجهه المياه.

دائما ما يغير محمد محمود عبد العزيز من جلده أثناء تقديم الشخصيات، فإذا نظرنا لجميع شخصياته سنجد أنه حريص على تغيير شكله الخارجي وهذا ما حدث أثناء تقديم شخصية كريم الدالي، ولم يعمل على الشكل الخارجي فقط، بل عمل أيضا على تغيير داخلي وشخصية درامية لها انفعالات خاصة وشعور متناقض.

وتعد شخصيات مسلسل إمبراطورية ميم شخصيات صعب تجسيدها نظرا لانتمائها لحكاية من حكايات إحسان عبد القدوس، لذا فقارئ الحدوتة يتخيل شخصيات بذهنه وحينما يراها مجسدة أمامه يرى الاختلاف والتباين بين ما أقره ورآه في ذهنه وبين ما رآه على الشاشة.

لذا كان هناك مجهود مكثف على أبطال مسلسل إمبراطورية ميم في إيصال الحدث خاصة وأنه تم عمل فيلم منذ سنوات عدة يحمل نفس الاسم ومستوحى أحداثه من نفس الحكاية، فكانت المقارنات من جميع الجهات لكن أبطال إمبراطورية ميم أثبتوا اجتهادهم.

وتعد شخصية كريم الدالي من أبرز الشخصيات بالمسلسل نظرا لأنها شخصية إنسانية درامية تتغير من آن لآخر ولديها ظروف خاصة من الماضي توضح أسباب أفعالها، قدمها محمد محمود عبد العزيز بموهبة بديعة وهدوء نفسي طبيعي يتوافق مع الشخصية.