رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

حوار/ نور إيهاب: الإيحاءات في "واحد تاني" ليست فجة.. وتعلمت الكثير من أحمد حلمي

نور إيهاب
نور إيهاب
ads
فنانة شابة استطاعت أن تلفت الأنظار لها بتقديمها لمجموعة من الأدوار المتنوعة، وعلى الرغم من صغر سنها إلا أنها تمكنت من المشاركة في عدد من الأعمال الهامة فى السينما والدراما التلفزيونية مع كبار النجوم والمخرجين، هي الفنانة نور إيهاب التى شاركت مؤخرًا في فيلم "واحد تاني" مع النجم أحمد حلمي، وظهرت فيه بشخصية "شيرويت" وحققت من خلاله نجاحًا كبيرًا، لذا حرص "وشوشة" على إجراء حوار معها لتكشف لنا كواليس مشاركتها في هذا العمل، والصعوبات التى واجهتها، وغيرها الكثير.

إلى نص الحوار...

فيلم "واحد تاني" أول تعاون بينك وبين أحمد حلمي فما انطباعك عن العمل معه.. وماذا تعلمتي منه؟
العمل مع الفنان أحمد حلمي، كان ممتع للغاية، وكنت متوقعه من البداية أننى سأكون مرتاحة في العمل معه، وبعد أن بدأنا التصوير وجدت أشياء فاقت توقعاتي، لأن أحمد حلمي حريص على تشجيع الأشخاص التى في بداية حياتهم وكان في كل مشهد حريص على أن يقدم لي النصائح ويتحدث لكى يكسر عندي أحساس الرهبة والتوتر، وتعلمت منه أشياء كثيرة منها الالتزام والبساطة فى التمثيل وعدم التكلف في التعامل مع الآخرين.

شخصية "شيرويت" ما المميز فيها بالنسبة لكِ؟
ما أعجبني في شخصية "شيرويت" أنها لديها طاقة إيجابية طول الوقت ومتفائلة ولديها حلم تريد تحقيقه، فهي نموذج جيد وإيجابي.

ما الصعوبات التى واجهتك بها؟
أنها شخصية بعيده عنى، فهي شخصية ايقاعها سريع جدًا في كل حاجة في طريقة كلامها وردود أفعلها وتصرفاتها بينما أنا شخصية هادئة، لكن استطعت أن اتغلب على هذا بمساعدة المخرج محمد شاكر خضير، الذى وجهني حتى أجعل حركاتي وتصرفاتي مثل شخصية "شيرويت" وأن تكون ردود افعلى أسرع من الطبيعي، وفى كل مشهد كنا نتحدث قبلها وذكرني بالملاحظات التى اتفقنا عليها حتى تخرج الشخصية بالشكل المطلوب.

ما أصعب المشاهد التى قابلتك في هذا العمل؟ 
من المشاهد الصعبة التى وأجهتني في هذا الفيلم هو الذي يتحدث فيها "مصطفى" الشخصية التى يجسدها أحمد حلمي فى العمل مع "شيرويت" عن مستقبلها وحلمها فى تفيذ مشروعها، وأوضحت أن فى هذه اللحظة يرى "مصطفى" نفسه في " شيرويت" زمان ويحاول أن ينصحها حتى لا تقع في نفس الخطأ الذي وقع فيه، وعادنا هذا المشهد أكثر من مرة لأنه من المشاهد المهمة في الفيلم لأنه يساعد فى إيصال فكرة العمل للمشاهدين.

ما تعليقك على الانتقادات التى تعرض لها الفيلم بسبب الإيحاءات الموجودة في بعض المشاهد؟
الفيلم يعرض تحت تصنيف عمري +12، أي لا يشاهده من هو أقل من 12 عاما، وهذا التصنيف يعطي حرية لعرض مثل هذه النوعية من الأعمال فالمشاهد قبل أن يدخل الفيلم يعرف أنه به أمور لا يصح أن يراها أو يسمعها الأطفال، وهنا له حرية الاختيار، والإيحاءات الموجودة في الفيلم كانت غير صريحة وليست فجة والمقصود منها الإضحاك.

من الممثل او الممثلة الذى تتمنى أن تجتمعي معه في عمل في الفترة القادمة؟
بحب دنيا سمير غانم جدا وأتمنى ان اعمل معها فهي تقدم كل الشخصيات وتليق عليها، ومن الفنانين أتمنى أن أقف أمام كريم عبدالعزيز. 

تهتمي كثيرًا بالسوشيال ميديا في الفترة الأخيرة فما سبب هذا؟
لأنها بتقرب الممثل من الناس فهم يحبوا أن يشاهدوا الجانب الحقيقي في الممثل وهو على طبيعته، والسوشيال ميديا مهمة أوي وبحب أهتم بها لكي أقرب من الناس أكثر، وأي حد يكون منتشرا على السوشيال ميديا في مرحلتي وبداية مشواره الفني والناس تعرفه أكثر وتحبه شخصيا ستشاهد أعماله. 

ما الجديد بعد فيلم "واحد تاني"؟
حتى الآن لم استقر على أي أعمال جديدة، فانا حاليًا أريد أن أحصل على وقت في الاختيار لأن فيلم "واحد تاني" نقلة جديدة وخطوة مهمة بالنسبة لي، لذلك أريد أن يكون العمل القادم الذى أشارك فيه على نفس المستوى.