رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

صحة المرأة: فحص أكثر من ٢٤ مليون سيدة خلال العامين ونصف الماضيين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أكد لؤي قاسم، عضو المكتب التنفيذي للمبادرة الرئاسية لصحة المرأة، إن المبادرة تهدف للاكتشاف المبكر لأورام الثدي وعلاجها من خلال الكشف الدوري لجميع السيدات وأنه تم فحص أكثر من ٢٤ مليون سيدة خلال العامين ونصف الماضيين وتم تشخيص إصابة ٨ آلاف سيدة بسرطان الثدي وتم البدء في علاجهم بمستشفيات تابعة لوزارة الصحة على نفقة الدولة.

وأضاف من خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "8 الصبح" المذاع على قناة "dmc"، اليوم الثلاثاء، أن علاج سرطان الثدي هو عبارة عن خطة ممتدة مشددًا على أن معدلات الشفاء والتشخيص والكشف أصبحت تقارب المعدلات العالمية إلى أن القوافل الطبية الموجودة داخل القرى والمحافظات تقوم بإجراء الفحوصات المبدئية والتشخيص المبدئي ثم تقوم بتحويل لعمل فحص متقدم والإشعات في مستشفيات متخصصة ودور هذه القوافل عمل مسح شامل للمجتمع وإجراء كشف دوري للسيدات كما أنها تلعب دورا هاما في نشر الوعي الطبي والصحي.

وناشد السيدات بإجراء فحص للثدي مرة سنويًا وحال كان هناك عوامل خطورة مثل التاريخ العائلي أو زيادة في احتمالات الإصابة نتيجة اضطرابات هرمونية يتم إجراء الكشف كل 6 أشهر وأن أورام الثدي تحدث نتيجة تغيرات جينية وليس بسبب الوراثة ونسبة الإصابة بسرطان الثدي بالوراثة نحو 10% فقط داعيًا المواطنين بتجنب السمنة لكون معدلات الإصابة بالأورام أكبر مع السمنة وممارسة الرياضة بشكل منتظم مع تجنب تناول أدوية هرمونية أو أي أدوية دون إشراف طبى لتجنب الإصابة بسرطان الثدي.