رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

هاني الناظر: جدري القرود ليس مميتًا ولا يوجد له علاج وهذه أهم أعراضه

هاني الناظر
هاني الناظر
قال الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، إن "جدري القرود"، هو من ضمن عائلة فيروسات "الجدري، وجدري الأبقار، وجدي المائي".
 
وأضاف خلال مداخلة فيديو مع برنامج "على مسئوليتي"، مع الإعلامي أحمد موسى، المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن الفيروس ليس جديدًا وهو موجود من عشرات السنين في إفريقيا وينتقل من القرود للإنسان.
 
وأكد أن هذا فيروس موسمي وينشط في هذه الفترة من العام، وينتقل من خلال الجهاز التنفسي من رذاذ النفس، التلامس، والأغشية المخاطية وهذا ما يفسر إصابة عدد من المثليين بهذا المرض.
 
وأوضح أنه لا وجه للمقارنة بين جدري القرود، وبين كورونا وكل عام تظهر الحالات وعدد المصابين الآن يعد على أصابع اليد وهي محدودة،  وظهرت الإصابات في البرتغال انجلترا المانيا وأمريكا وإسرائيل، مشيرًا إلى أن مريض إسرائيل قادم من أوروبا أول واحد كان عائد من إفريقيا وكانت هذه هي البداية. 
 
وأكد أن مرض الجدري كان فيروسًا قاتلًا وهناك ملايين ماتت في الخمسينات منه وهو ليس موجود الآن والدليل على ذلك أن المصاب بفيروس الجدري القرود يخف منه في 10 أيام تلقائي وهو ليس قاتل وهو قريب من الجدير المائي ونسبة الوفاة منه قليلة للغاية، موضحًا أنه عندما يظهر أي إصابات فغن منظمات الصحة تأخذ إجراءاتها وهاذ ما فعلته مصر كخطوة استباقية. 

وكشف أن جدري القرود هو مرض جلدي تبدأ أعراضه بارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وتكسير في الجسد وتورم في الغدد الليمفاوية ويظل 3 أيام وبعدها تظهر بذور على الجلد مؤكدًا أنه ليس له علاج وعلاجه هو مسكنات وكريمات مظهره ومضادات للهيستامين.
 
وكشف سبب عدم وجود أدوية له قائلًا، إن معظم الشركات تهتم بالأدوية للأشياء الكبيرة ولكن هذا لا يمثل خطورة  و90% نسبة الشفاء فيها تلقائيًا.