رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

حوار| جيهان خليل: التحدى سبب موافقتى على "العائدون".. وحنان مطاوع موهوبة.. وأنتظر "يوم 13"

جيهان خليل
جيهان خليل
ممثلة لديها موهبة حقيقية لا يختلف عليها أحد، وتخطو خطوات النجومية بهدوء، واستطاعت أن تثبت نفسها بكل شخصية تقدمها، فهي لم تستغل جمالها لتحقيق النجاح ولكنها استغلت موهبتها الفنية القوية، هي الفنانة جيهان خليل التي شاركت في السباق الرمضاني الماضي من خلال مسلسل "العائدون" والتي ظهرت من خلاله بدور "رزان" وهي فتاة سورية تنتمى لتنظيم داعش، وأثبتت أن لديها مهارة في التلون على كل الأدوار وذلك من من خلال حكاية "ميتافيرس" ضمن مسلسل "وجوه"، والتي جسدت فيها دور "ليليان" التي تعمل في السياحة، وحققت من خلالهما نجاحًا جماهيريًا كبيرًا ونالت إعجاب الجمهور والنقاد.

لذا حرص "وشوشة" على إجراء حوار مع الفنانة جيهان خليل لتكشف لنا أسباب مشاركتها في هذه الأعمال، والصعوبات التى واجهتها وغيرها الكثير من التفاصيل.

إلى نص الحوار:

في البداية.. حدثينا عن مشاركتك في مسلسل "العائدون"؟
"العائدون"، رغم أنني كنت أعتبر ضيفة شرف في العمل ولكنه بالنسبة لي من أحلى الأدوار التي جسدتها والأقرب لي وفخورة للغاية بالمشاركة فيه، فشخصية " رزان" مختلفة تمامًا عن الشخصيات التي قدمتها من قبل كما أنه لأول مرة أجسد دور فتاة سورية في الدراما، فكان تحديا لي أن أكون على قدر المسؤولية.

ما الوقت الذي استغرقتيه في اتقان اللهجة السورية؟
دعيني أخبرك أمرًا، فأنا ماهرة للغاية في تعلم اللهجات واتقانها، ففي "العائدون"، وبسبب ضيق وقت التصوير كان مطالبا مني في وقت قصير أن أتقن اللهجة السورية والتحضير للشخصية بفضل الله قد كان وحاولت أن أجسدها بالشكل الذي تجعل المشاهد يصدقها.

وما الذى جذبك لـ"رزان" في "العائدون"؟
في الحقيقة الذي جذبني لـ"رزان" هو أنها مكتوبة بشكل جيد، وكل عناصر العمل الجيد متوفرة من ممثلين وإنتاج وإخراج، كما أن التحدي للشخصية والظروف الصعبة التي تمر بها والتحديات التي تمر بها مراحل الشخصية حمسني لها، كما أن هذه النوعية من الأعمال الفنية تجذبني لأنها تحتاج مجهود في التمثيل.

وماذا عن التعاون مع المخرج أحمد نادر جلال؟
أحمد  نادر جلال أعتبره من المخرجين الكبار في الساحة الفنية، وكنت أتمنى العمل معه وتحقق ذلك بـ"العائدون"، وأتمنى تكرار التجربة معه ومع فريق العمل كله.

وماذا عن ردود الأفعال التي تلقيتها حول شخصية "رزان"؟
الحمد لله، ردود الأفعال التي تلقيتها جميعها إيجابية، وتلقيت إشادات كثيرة من النقاد، والزملاء في الوسط الفني بإعجابهم الشديد بأدائي، ومن ضمن الرسائل التي وصلتني أن الجمهور كان يظن أنني من أصول سورية لاتقاني الشخصية واللهجة، كما إنني تلقيت اتصال من شقيقي يخبرني أنه معجب بالشخصية وصدقها.
 
ألم تتخوفين من تقديم شخصية "رزان" في "العائدون"؟
بالطبع لا.. لم أتخوف من الشخصية، على العكس تمامًا تحمست لها للغاية، فهي تجربة جديدة وتحمل الكثير من المعاني الإنسانية، وكان هدفي أن أصدق الشخصية وأقدمها بشكل محترف يصدقها الجمهور.

وننتقل لمشاركتك في حكاية "ميتا فيرس" وشخصية "ليليان".. ما الذي حمسك للعمل؟
حكاية "ميتافيرس" هو التعاون الثاني بيني والفنانة حنان مطاوع بعد مشاركتنا سويًا في مسلسل "طاقة نور" الذي عرض عام 2017، فكان فرصة لي أن أشاركها مرة ثانية وخصوصًا أن هذه أول بطولة مطلقة لها، كما أن فكرة المسلسل جديدة ومختلفة، وفضلًا عن ذلك التباين الذي تحمله الشخصية.

كيف ترين فكرة المشاركة في السباق الرمضاني بمسلسل متصل منفصل ذات 15 حلقة؟
بالطبع فكرة ممتاز، وهي نوع من التنوع في الدراما بشكل عام، فدائما نرى الأعمال ذات الـ30 حلقة، ولكن فكرة الـ 15 أو 10 أو 5، جديدة ودائما ما يحب المشاهد الاختلاف والتنوع.

وماذا عن التعاون مع الفنانة حنان مطاوع؟
سعيدة للغاية بالتعاون مع الفنانة حنان مطاوع فهي على المستوى المهني ممثلة شاطرة و مجتهدة ومثقفة وموهوبة، وتطور من نفسها دائما، أما على المستوى الشخصي فهي طيبة جدًا وملتزمة بمواعيدها، ومبسوطة بالنجاح الكبير الذي حققته هذا الموسم لأنها تستحق.

وماذا بعد "العائدون" و"ميتافيرس"؟
أنتظر حاليًا عرض فيلم "يوم 13" المقرر عرضه في السينمات في موسم أفلام عيد الأضحى، الذي تدور أحداثه في إطار رعب مثير، ويعد التجربة الأولى في السينما التي تقدم بتقنية الـ 3D، وهو بطولة أحمد داود، دينا الشربيني، شريف منير، محمد ثروت، نسرين أمين، أروى جودة وأحمد زاهر وفيدرا ومحمود عبد المغني ومجدي كامل ونهال عنبر ونهى عابدين ومحمد الصاوي وتأليف وإخراج وائل عبد الله.

أما عن الدراما استأنف تصوير مسلسل "حرب نفسية" الذي ينتمي لنوعية ذات الـ15 حلقة وهو بطولة أروى جودة، ومصطفى درويش، وعصام السقا، تأليف أحمد الشايب، وإخراج أحمد شفيق.