رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

في عيد ميلاده.. مصطفى شعبان كما لم تعرفه: طالب "مشاغب" ونور الشريف غيّر نظرته للفن

وشوشة
وشوشة
تاريخًا حافلًا من النجاحات، فهو "سعيد" الشاب الذي يرضخ لسلطة أبيه بقلة حيلة ممزوجة باحترام في "عائلة الحاج متولي"، وصاحب أشهر لازمة عن الحب "محدش بيحب أوي إلا لما ينجرح أوي" في أحلام عمرنا، التي ظل الجمهور يتداولها حتى الىن، والرجل المزواج الذي يطوع الدين لصالح أهوائه تجاه النساء في "الزوجة الرابعة"، وهو أيضًا صاحب صاحبه الجدع ابن البلد في "ملوك الجدعنة"، وتجده أيضًا في ثوب المدرس الذي يناقش العديد من القضايا الهامة في التعليم بمنتهى الجرأة والإقدام على مناقشة قضايا غير مسلط عليها الضوء، وفضلًا عن فنه هو "سفير الانسانية"، الذي يملك طيبة قلب وشهامة لمساعدة كل من حوله، وإذا وعد أوفى، هو الفنان مصطفى شعبان، الذي يحل عيد ميلاده اليوم، ويتم بذلك 52 عامًا، ومشوار طويل من الفن والإبداع.

ويحكي مصطفى شعبان، في حديثه لـ"وشوشة"، عن أيام دراسته، فيقول: "لم أكن طالب ملتزم بل جاء لي استدعاء ولي أمر كثيرًا، بسبب أنني كنت أتشاجر مع زملائي في مباريات الكرة التي نلعبها، ولكني كنت أخبر أبي وعلاقتنا كانت في إطار صداقة وليس أب وابنه".

قصة نصيحة من الفنان نور الشريف، غيرت نظرته إلى اختياراته الفنية، ويقول "عندما كنت صغيرًا عرض عليّ فيلمًا ولم أريد وقتها تقديمه لأنني شعرت أنه غير تجاري ولن ينجح، وحكيت للفنان الكبير نور الشريف".

وتابع "شعبان" حديثه "رد عليّ بكلمات لم أنساها فقال لي "أنت فاكر إن كل حاجة هتقدمها هتنجح.. أنت هتعمل حاجة تكسر الدنيا وحاجة عادية وحاجة متنجحش وتفشل تمامًا.. لازم تفشل عشان تقدر تنجح.. وتتخبط عشان تقدر تقوم.. ومن ساعتها نظرتي تغيرت للأعمال والفن".