رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

تفاصيل خفض منسوب المياه الجوفية في موقع أبو مينا الأثري‎‎

وشوشة
وشوشة
قال أسامة طلعت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، إن منطقة أبو مينا الأثرية هي منطقة أثرية قبطية فريدة على مستوى العالم وليس مصر فقط وتقع على بُعد 12 كم غرب برج العرب بالقرب من الإسكندرية وتم تسجيلها كأثار في عام 1956م وفي عام 1979م تقدمت مصر بملف لمنظمة اليونيسكو لإدراجها على قائمة التراث العالمي.

وأضاف من خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم الخميس، أن الشهيد مار مينا كان جنديا مصريا في الجيش الروماني وفي عصر الإمبراطور دقلديانوس عندما بدأ الاضطهاد الديني لمسيحيي مصر هرب من الخدمة العسكرية واعتنق المسيحية وأُمر بقتله وقُتل ودُفن بالقرية التي عُرفت باسمه.

وتابع أنه نتيجة للتوسع في استصلاح الأراضي الزراعية في منطقة برج العرب والري بالغمر بدأ منسوب المياه الجوفية في القرية في الارتفاع في عام 2001 وارتفع منسوب المياه الجوفية في البئر الذي يشتمل على قبر الشهيد مار مينا لذلك وضعته اليونيسكو على قائمة التراث المهدد بالخطر و أن موقع مارمينا الأثري من أشهر اماكن السياحة المسيحية في مصر حيث أن هذا الموقع يحتوي على مجموعة عظيمة من المباني مثل أكبر كنيسة بازلكية الطراز بالإضافة إلى ساحة الحجاج وكنيسة التعميد وكنيسة القبر التي تضم قبر مارمينا و2 فندق و2 حمام عمومي.

وأوضح أنه في عام 2019 بدأ مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بتمويل ذاتي من المجلس الأعلى للآثار بتكلفة 50 مليون جنيه كاشفا أن منسوب المياه الجوفية انخفض وظهر بئر القبر كاملا ويتم تنفيذ كل توصيات اليونيسكو لإزالة كل المعوقات التي وضعت الموقع على قائمة الخطر ونعد ملفا لتقديمه إلى اليونيسكو.