رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

نجمات يكشفن مواقف "جدعنة" عادل إمام: "زعيم الإنسانية"

عادل إمام
عادل إمام
لم يكن يومًا زعيم في الفن والكوميديا فحسب، بل زعيمًا في الانسانية، "أستاذ" في المعاملة والأخلاق، فقد أجمع العاملين معه في أي عمل فني أنه يملك "جدعنة" وأخلاق تجعله متفردًا بالفعل، فقد صعد سلم العرش بفنه وانسانيته، فأصبح "أستاذ ورئيس قسم" المجال الفني على مستوى الوطن العربي بأكمله، زعيم قلوب الجمهور، هو القدير عادل إمام، الذي أتمم عامه الـ٨٢، لذا حرص "وشوشة" أن يسأل نجوم الفن حول مواقفهم الانسانية مع "الزعيم"، والتي كشفوا عنها في تصريحات خاصة.

شيرين: "روحتله التصوير بالمحاليل.. وكان قلقان عليّ أكثر من نفسي"
قالت الفنانة شيرين، إن أجواء العمل مع الفنان عادل إمام، دائمًا ما تتسم بالراحة، مؤكدة "الكواليس بتمشي زي الساعة.. إحنا مش بنعمل أي حاجة هو بيمشي كل حاجة بدقة شديدة"، فضلًا عن أن يترك المساحة لمن أمامه في الإبداع، بل يساعده كي يكسر أي حواجز نفسية.

وعن مواقفه الانسانية معها، أشارت شيرين إلى أنه أثناء تمثيلها معه فيلم "الإرهابي" كانت مصابة بـ٣ تقرحات في معدتها، وأثناء التصوير شعرت بالتعب، فذهبت إلى غرفتها كي لا يشعر أحد أنها تتألم، ولكم "الزعيم" بشهامته المعهودة واهتمامه بمن حوله لاحظ غيابها، فسأل عنها مبديًا دهشته أنها لا تغيب بهذا الشكل عن الجلوس رفقة الفريق، فتوجه إلى غرفتها ليطمئن علها، حسبما ذكرت.

وتابعت بطلة فيلم "بخيت وعديلة"، أنه بمجرد أن وصل "الأستاذ" إلى غرفتها حاولت أن تخبئ ألمها، فسألها ما بها لتقول أنه مجرد ألم بسيط في معدتها، ولكنه استمر في مكوثه في غرفتها، حتى خرجا سويًا، وتحكي "مشالش عينه من عليّ طول التصوير عشان يطمن إني بخير".

وأثناء تصوير "الإرهابي" توفى الفنان القدير صلاح ذو الفقار، والذي وصفته شيرين بـ"الأب الروحي لمشوارها"، وقالت إنها في ذلك الوقت اشتد عليها مرضها، حتى أنها وقعت مغشى عليها أثناء التصوير، وتسرد الموقف "خاف عليّ أحصل صلاح ذو الفقار فاحضروا لي طبيب، فأبلغهم بمرضي فأصر عادل على نقلي بسرعة لمستشفى بجانب الاستوديو، ولقيته بلغ أهلي رغم إني نبهت عليه ميعملش كدة لكنه أصر"، مستكملة حديثها أنها بعدما أفاقت ذهبت له الاستوديو مع أخيها وأمسك الأخير لها المحاليل.

"أنا كنت خلصت يا شيرين من القلق وكل ما أبعت حد يقولي هتبقى كويسة ومحدش بيطمني ومقدرتش أروح بيتي ولا أعمل أي حاجة خالص مستني أطمن"، كلمات قالها عادل إمام لشيرين بانفعال بمجرد رؤيته لها بحسب روايتها، منوهة إلى أنه لم يقبل أن تستكمل أي تصوير للفيلم حتى تصبح بخير "قالي خدي أخوكي وروحي ازاي تيجي بالمحلول.. أنا هطمن عليكي لما تخفي خالص وتجيلي المسرح.. والفيلم كله هيتأجل لحد ما تخفي.. مشوفتش حد بالانسانية الجميلة دي قد الأستاذ"، وتتابع حديثها أنها تعافت بالفعل وذهبت له المسرح وتم استكمال الفيلم.

ووجهت الفنانة رسالة له قائلة "كل سنة وأنت الأستاذ والزعيم، وبصحة أفضل أغم شيء، وتعيش وتمتعنا بفنك العظيم اللي مفتقدينه ومحتاجينه".

لبلبة: السند وقت وفاة أمي
بينما حكت لبلبة أن عادل إمام كان سند كبير لها وقت وفاة والدتها، مؤكدة أنها لن تنسى له دعمه لها بهذا الشكل في محنتها، مشيرة إلى أن فقدانها والدتها كان من أصعب مواقف حياتها على الإطلاق، لكنه لم يتركها لحظة.

وتابعت حديثها، أنه من طول العشرة، أصبحت تعرف إن كان مزاجه سيئًا أو جيدة من خطوة قدمه على الأرض حتى قبل أن تراه، موجهة له رسالة "أنت زعيمنا وأسطورة لن تتكرر، روحك جميلة، وممتنة لكل وقت جمعني بالفنان، وكل نصيحة وجهها إلي، ربنا يديك الصحة والسعادة".

إلهام شاهين: عادل إمام صاحب أكبر فضل عليّ
كما أشارت الفنانة إلهام شاهين، إلى أنها تشعر بالامتنان له، نظرًا لأنه أول من قدمها للجمهور في دور البطولة في "الهلفوت"، وأخذت عنه جوائز عدة.

وأضافت "شاهين" أنها عندما قبلت أن تقف أمامه بطلة مرة أخرى بعد "الهلفوت" في فيلم "رمضان فوق البركان"، ولكنه عندما رآها في أول يوم تصوير، قال لها "أنت إيه اللي جابك.. أنت امكانياتك أعلى من كدة.. الدور ده أي حد يعمله"، متابعة أنها احترمته جدًا بمجرد أن قال ذلك، نظرًا لصراحته، رغم أنه فيلمه.