رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

حوار/ إسماعيل فرغلى: "مكتوب عليا" كوميديا راقية.. وهذه سر خلطة النجاح

اسماعيل فرغلى
اسماعيل فرغلى
تميز بخفة الظل والروح الفكاهية، وبرع فى تقديم السهل الممتنع بالكوميديا دون أى مجهود، ويمتلك قبولًا يجعله يدخل القلوب فور رؤيته، هو الفنان إسماعيل فرغلى، والذى كشف فى حوار خاص لـ"وشوشة"، تفاصيل مشاركته بالموسم الرمضانى الحالى بمسلسل "مكتوب عليا"، والذى نجح فى جذب الأنظار منذ الحلقة الأولى بكوميديا راقية تشبه لدرجة كبيرة البيوت المصرية، كما أوضح كواليس التعاون مع الفنان أكرم حسنى، وسر الخلطة لنجاح مسلسل مكتوب عليا فى ظل موسم درامى ملىء بالأعمال الدرامية المتنوعة وتفاصيل أخرى كثيرة.. وإلى نص الحوار :

بداية .. كيف وجدت تفاعل الجمهور مع "مكتوب عليا"؟
ردود الأفعال مٌبهجة، ولم أكن أتوقعها لهذه الدرجة.

وما المختلف فى كوميديا "مكتوب عليا" الذى جعلك تتحمس لها؟
بداية منذ معرفتى أننى سأجسد شخصية والد الفنان أكرم حسنى، أصابتنى نوبة ضحك، وتخليت تفاصيل كثيرة مع قرأتى للسيناريو، فالمسلسل "قماشة حلوة"، ويجمعنى بالفنان أكرم حسنى علاقة صداقة قوية وتعاونا معًا من قبل فى موسم الرياض بأحد الأعمال المسرحية، وأحب ان أشاهد أعماله كواحد من جمهوره.

أحدثت علاقة الأب مع ابنه "جلجل" تفاعل كبير من الجمهور على الرغم من معاملته بقسوة وسخرية دائمًا.. فما السر؟
هى الشخصية تمت كتابتها هكذا، ولهذا السبب كان سببًا فى أضحاك الجمهور على الرغم من هذه المعاملة، وهذا واقع نعيشه لمعاملة الأب مع أبنائهم وأنا مثلهم مع أولادى، فعلى سبيل المثال " اطفى النور مالوش لازمة يعنى ايه لازمته أنام وأسيبه حرام بردو، أو التكييف"، فهذه تفاصيل صغيرة ولكنها توحى بعدم تحمل المسئولية، ولا نعرف قيمة نصائح الأب الا بعد فوات الأوان، فلولا أننا تعلمنا الصلاة منذ الصغر وكل أب وطريقته، لما نشأنا على الصلاة، وسر نجاح الشخصية أنه نموذج للأب المصرى الحقيقي.

وهل أضفت بعض التفاصيل للشخصية؟
لا، لأن الورق تمت كتابته بحرفية شديدة، بالاضافة لتوجيهات المخرج خالد الحلفاوى بعدم وجود افيهات أكثر من اللازم لأننا نقدم دراما أيضًا.

وبرأيك .. ما سر الخلطة لنجاح "مكتوب عليا"؟
الورق وفكرة العمل جيدة جدًا، وتمت معالجتها فنيًا قبل بدء التصوير، وهذه تفصيلة هامة لنجاح أى عمل درامى، كما أن منتج العمل لم يبخل ولم يدخر فى وسعه شيئًا لنجاح المسلسل إلا وقام به، فضلاً عن أن المخرج لديه احساس عالى بالكوميديا ومتخصص بها، وقدم العديد من النماذج الناجحة لها، كما أن بطل العمل "روحه حلوة"، والسيناريو خالى من الاسكتشات والافيهات المبتزلة، فنجح فى أن يدخل جميع البيوت المصرية، فكانت الضحكة حقيقية.

وماذا عن كواليس التصوير مع أبطال العمل؟
لولا أن الكواليس فوق العادية والرائعة، لما حقق المسلسل كل ذلك النجاح الحقيقى، ولما كانت تظهر الكيمياء بين أبطال العمل على الشاشة، خاصة أننا مررنا بظروف صعبة مثل الكورونا التى منعتنا من الروح الواحدة فى التصوير، وكانت فرصة قوية لأن نلتقى مرة واحدة كأسرة.

البعض رأى أن المسلسل يروج للسحر خاصة لظهور كلمات مٌشفرة لأكرم حسنى على ذراعيه.. كيف ترى ذلك؟
لا، المسلسل بعيد كل البعد عن ذلك الأمر، هو يسلط الضوء على أهمية الرضا، والقبول لقضاء الله ومحاولة التطوير المستمر.

وإذا استيقظت ووجدت كلمات مكتوبة مثلما يحدث مع أكرم حسنى ماذا ستفعل؟
ضاحكًا، "هنام تانى وهو دى أكيد وحمة هو أنا ناقص ".