رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

حوار/ نادين: عملي كمعلمة ساعدني في "مين قال".. وعشت ظروف "أمينة" مع ابني

نادين
نادين
ارتبط الجمهور بها خلال شهر رمضان الكريم من خلال الفوازير التى كانت تقدمها على شاشة التليفزيون المصري، وحققت بها نجاحًا كبيرًا ، وكانت بوابتها لدخول مجال التمثيل، وبعدها قررت الاعتزال لفترة ثم عادت لنا بمجموعة من الأعمال المهمة مثل "جراند أوتيل" و "ورا كل باب" و "خلي بالك من زيزي"، هي الفنانة نادين التي تشارك في الموسم الرمضاني الحالي بمسلسل "مين قال" بشخصية "أمينة"، لذا حرص "وشوشة" على إجراء حوار معها لتكشف لنا عن ردود الأفعال التى وصلت لها عن المسلسل وعن كواليس تحضرها للدور و غيرها الكثير.

إلي نص الحوار..

في البداية.. حدثينا عن ردود الأفعال التى وصلت لكِ عن مسلسل "مين قال" ؟
ردود الأفعال كانت كلها إيجابية جدًا، على الرغم من أنه لم يتابعه كم كبير من الناس ولم يحظى بصدى قوى على السوشيال ميديا، لكن اعتبر أننا محظوظين لأن المسلسل  كان مخطط له أن يعرض قبل رمضان علي منصة "شاهد" فقط، وتم تغير الخطة بعد أن رأت الشركة المنتجة ان المسلسل يستحق أن يكون في خريطة أعمال موسم رمضان.

والحمد الله كل تعليقات المشاهدين كانت جيدة جداً، ولاحظت أن القاعدة الكبرى المتابعة للمسلسل هم الشباب، فبحكم إني أعمل في مدرسة واتعامل مع هذه الفئة العمرية يخبروني بتعلقهم ورائهم في العمل ومهتمين به بشكل كبير.

هل وصول المسلسل لفئة الشباب كان هدفكم من البداية؟
بالفعل، فمن أول يوم ونحن نحضر لهذا العمل كان تفكرنا في أن نقدم سلسلة من الموضوعات الهدف منها مخاطبة المراهقين، ولهذا السبب كان معظم أبطاله شباب وقريبين من هذه الفئة العمرية، لذلك أرى المسلسل حقق الهدف المرجو منه.

هل هناك أشياء مشتركة تجمعك بشخصية "أمينة" ؟
"أمينة" تشبهني في بعض الأمور مثل أسلوبها الغير تقليدي سواء في لبسها أو في الفن الذى تقدمه كما إنني أحب الرسم مثلها، أيضًا علاقتي بأولادي مثلها، لكن الفرق بيننا هو الجانب السلبي في أنها لم تستطع أن تدعم ابنها في الضغط الذى يمارسه عليه زوجها، وهذا بعيد عني تمامًا، فانا إن تعرضت لهذا الموقف كنت بالتأكيد سأتصرف بشكل مختلف وأدعم ابني بشكل أكبر.

وكيف كانت استعدادتك للشخصية ؟
لقد حصلت كورس لتعلم رسم البورنج ، وهو نوع متخصص من الرسم ،وعلى الرغم من إجادتي للرسم نظراً لان والدتي رسامة ، إلا أن القائمين على العمل طلبوا مني الحصول إلى كورسات فى هذا النوع من الرسم تحديدًا لإتقان الدور .

المسلسل يتحدث عما يحدث بين الأباء والأبناء عندما يحاولون رسم مستقبل أولادهم.. هل واجهتي هذه المشكلة مع أولادك؟
بالفعل أعيش نفس الظرف مع ابني، فهو من بداية دخوله الدراسة وهو يقول إنه يتمني أن يدخل هندسة، لكن في مرحلة الثانوية غير رأيه وقال أنه يريد أن يدرس إدارة أعمال، وهو نفس الموقف الذي حدث بين "شريف" ووالده "خلال" في المسلسل، وعلى أية حال أحاول بقدر الإمكان أن استوعب وجهة نظره، لكن في نفس الوقت لا استطيع ان اتركه يضيع كل ما خطط له طوال السنوات الماضية في آخر لحظة.

لم تتخوفي من فكرة ان المشاركة معظم أبطاله شباب؟
لا لم أقلق من هذا، وبالتأكيد وجود نجوم كبار في العمل شيء جيد، وعمومًا أول ما أبحث عنه في أي عمل أشارك به هو السيناريو، لأنها الأساس، فمن الممكن أن يكون العمل به كبار النجوم في العالم ولا يحقق نجاحًا لأن السيناريو رَكيك، لذلك لم اتردد عندما عرفت ان المسلسل تأليف مريم نعوم، وأما معياري الثاني هو المخرج، ويأتي الفنانين المشار

الجمهور عرفكِ من خلال الفوازير.. فهل تعتقدي ان الفوازير إذا قدمت في الوقت الحالي ستحقق نجاحًا ومن الفنانة التى من الممكن أن تقدمها؟
الفوازير تنجح في أي وقت، لكن من الجهة التى ستنتجها، فالعمل الاستعراضي يحتاج إلي إنتاج ضخم، و الفنانة الوحيدة التى تسطيع تقديم الفوازير حاليًا هي دنيا سمير غانم.