رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

استشاري طب وقائي: التبرع بالدم يحسن الحالة النفسية للمتبرع‎

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ثمن شريف حتة، استشاري الطب الوقائي والصحة العامة، المشاركة في حملات التبرع بالدم لمن تنطبق عليهم الشروط، مشيرا إلى أن بعض الفئات لا يمكنها التبرع بالدم مثل مصابي الأنيميا والفيروسات والامراض التي تعوق من التبرع بالدم.

وأوضح من خلال القناة الأولى، اليوم السبت، أن التبرع بالدم يكون الفارق فيه بين المرة والأخرى 3 شهور بحد أدنى، ويجب ألا يقل عمر المتبرع عن 17 سنة و بأن الجسم يعوض الخلايا خلال أسبوعين.

وأكد على أهمية التبرع بالدم حيث إنه له فوائد كثيرة فائدة صحية بشكل مباشر وفائد مجتمعية فمن يتبرع على الدم يطمئن على صحته لأنه يخضع لتحاليل كاملة وهي ليست تحاليل مرهقة بالإضافة إلى أن زيادة نسبة الحديد بشكل كبير في الدم يسبب مشكلة كبيرة في الشرايين وتؤدي إلى تصلب الشرايين وبالتالي فإن التبرع بالدم يقلل نسبة الحديد ما يساعد على تحسين الحالة الصحية.

وقال إن الدراسات أثبتت أن التبرع بالدم يحمي من أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين بالإضافة إلى أن التبرع بالدم يحسن الحالة النفسية بسبب الإحساس بالمشاركة المجتمعية مع الناس حيث يقدر المتبرع حالات الطوارئ والمصابين بأمراض فقر الدم والسرطان والأمراض التي تستدعي توفير الدم.