رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

خبير مصرفي: الشائعات لها دورها في زيادة سعر الدولار‎

وشوشة
وشوشة
أكد وليد عادل، الخبير المصرفي، أن أزمة الدولار وارتفاع سعره بدأت مع بداية الحرب الروسية الأوكرانية، حيث خرجت استثمارات بقيمة تتراوح بين 30 إلى 35 مليار دولار مما أدى إلى فجوة في النقد الأجنبي وتسبب في نشاط السوق الموازي.

وأوضح من خلال قناة "اكسترا نيوز" اليوم الأربعاء، أن انخفاض سعر الجنيه المصري وعملية "التعويم" في فترات متتالية كانت أحد أسباب ارتفاع سعر الدولار وأن الاستثمار في الذهب لا يضر الدولة أو الاقتصاد وأنه كان هناك توجه للاستثمار في العملة وحفظ قيمة الأموال بها وشدد على أن حرب الشائعات كانت لها تأثير كبير في تفاقم أزمة الدولار إلى زيادة المضاربات في الأسواق كسبب لارتفاع سعر الدولار.

وأشار إلى أن الفجوة بين السعر الرسمي للدولار وقيمة السوق السوداء زادت بشكل ملحوظ مع انتشار الشائعات وأوضح أن رفع أسعار المنتجات كان مرتبطًا بسماع سعر الدولار وانتشار الشائعات كما لفت إلى أن التجار رفعوا أسعار السلع والمنتجات والخدمات بسبب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء.