رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

قبل وصولها للعالمية.. تعرف على حكاية "سيجارة وكاس" فى حياة "داليدا"‎‎

وشوشة
وشوشة
كثير لا يعرف أن الفنانة "داليدا" قبل أن تكون نجمة عالمية، كان لها فيلم مصري تم إنتاجه عام 1955، وهو "سيجارة وكاس"، والذي يحل اليوم "ليلة العرض الأول" له بالسينمات، وفي السطور التالية ستعرف حكايته.

قدم المخرج نيازي مصطفى، وجها جديدًا للسينما المصرية من خلال فيلم "سيجارة وكاس"، وخرج اسم "داليدا" على تتر البداية والأفيشات "دليلة"، قبل أن تغيره لاسم شهرتها المتعارف عليه حتى الآن، وعُرض في مثل هذا اليوم 11 سبتمبر عام 1955، وبالتحديد في سينما كريم بوسط البلد.

وفيلم "سيجارة وكاس" بطولة سامية جمال، كوكا، نبيل الألفي، سراج منير، وقصة وسيناريو عبد العزيز سلام، ومن إخراج نيازي مصطفى، وتدور أحداثه حول شخصية نبيل الألفي، تعرف على راقصة التي لعبت دورها سامية جمال، ويقررا الزواج بعد أن تترك الفن، ويترك هو زوجته من أجلها، تنجب بنتا، قبل أن تحاول زوجته الأولى الانتقام، من خلال أن تقوم بإرسال ممرضة تعمل على إفساد العلاقة بين الطبيب وزوجته الراقصة، تدمن الخمر والسجائر، حتى تقلع عنها بعد أن تسبب في حريق لمنزلهما، لعبت "داليدا" دور الممرضة الإيطالية، واستخدمت اسمها الحقيقي في الفيلم "يولندا".

وكان فيلم "سيجارة وكاس" قبل بداية "داليدا" في طريقها نحو العالمية، حيث كانت ملكة جمال مصر فى عام 1954، ثم حصلت على المشاركة في الفيلم عام 1955، وبعد ذلك انتقلت إلى باريس لمتابعة التمثيل، والتفتت في النهاية إلى الغناء، وحققت شهرة واسعة وأصبح اسمها يلمع في العالم بأكمله.

توفيت "داليدا" يوم 3 مايو 1987 مُنتحرة بجرعة زائدة من أقراص الباربيتورات المهدئة، عن عمر يناهز 54 عامًا بعد أن تركت رسالة تحمل: "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل "، ودفنت في مقبرة مونمارتر بباريس.