رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

آخرهم أحمد السقا‎‎.. شائعات الوفاة تطارد الفنانين

وشوشة
وشوشة
أصبح الوصول لأعلى نسبة مشاهدة "مرض" يصيب أغلب القائمين على مواقع التواصل الاجتماعي، والحصول على تعليقات و"لايك" أمر يعد في غاية الإنجاز لأنه بمثابة باب من أبواب "التريند" الذي أصبح ملاذهم في الحياة الدنيا، وعلى غرار "الغاية تبرر الوسيلة"، فقد كان متاحا لهم فعل الكثير من الأشياء الغير أخلاقية والتعدي على خصوصية الغير والتي من بينها تصدير الشائعات عن وفاة أشهر النجوم دون أي اعتبار لأسرهم ومشاعرهم بعد سماع هذه الأخبار. 

وكان آخر ما تعرض لهذا الفنان أحمد السقا الذي اعتلى اسمه قائمة الأكثر بحثا على "جوجل" بعد انتشار شائعة وفاته على بعض صفحات "السوشيال ميديا"  خلال الساعات القليلة الماضية، وقابل "السقا" هذه الشائعة بالتجاهل التام ولم يرد حتى الآن. 

شائعة وفاة دلال عبد العزيز 
وسبقت هذه الشائعة، أكذوبة أخرى هزت الوسط الفني والجمهور بأكمله وهو خبر وفاة الفنانة القدير دلال عبد العزيز خاصة بعد نشر بعض المواقع الإخبارية الشهيرة لهذا الخبر دون التأكد منه. 
ولكن على الفور نفى الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم ابنة الفنانة دلال عبد العزيز، هذا الأمر وأعلن عن غضبه الشديد عما حدث وعلق قائلا: "أرجو نفي هذا الخبر.. ليس صحيحا، وتقديم اعتذار رسمي".
وهدد كل من نقل هذا الخبر، معلنا أنه بيده "سكرين شوت" سيستخدمها في محاكمة كل من ساهم في نشر هذه الأخبار الكاذبة. 

شائعة وفاة محمد السعدني
وقبل عدة أسابيع تصدر اسم الفنان محمد السعدنى مؤشرات البحث جوجل بعد انتشار شائعات حول وفاته بسبب تشابه الأسماء بينه وبين رجل الأعمال الذي توفي ويحمل نفس الاسم.
حينما أعلنت الفنانة وفاء عامر، وفاة رجل الأعمال محمد السعدني، وذلك من خلال حسابها الرسمي على الفيس بوك، إذ كتبت، قائلا: "الأخ العزيز كريم الخلق محمد السعدني في ذمة الله ربنا يصبر أسرته". 
وأوضح الفنان إيهاب فهمي، حقيقة سوء التفاهم الذي حدث عن وفاة الفنان الشاب محمد السعدني، وأوضح أنه بخير والموضوع مجرد تشابه أسماء.

شائعة وفاة الـراقصة البرازيلية لورديانا
وتداول عدد من المواقع الإخبارية معلومات تفيد بقتل الراقصة لورديانا والعثور على جثتها وكشف مصدر أمنى حقيقة ما تم تداوله من معلومات مغلوطة وأشار إلى أن جثة الراقصة القتيلة راقصة أجنبية من شرق آسيا عثر علي جثتها وبها آثار اعتداء على وجهها ولا توجد أى إصابات ظاهرية بجسدها.