رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

بعد انطفاء آخر ضوء للفرقة.. اللحظات الأخيرة فى حياة ثلاثى أضواء المسرح قبل رحيلهم

وشوشة
وشوشة
رحل عن عالمنا، منذ ساعات، الفنان الكبير سمير غانم، عن عمر يناهز ٨٤ عاماً، وبرحيله ينطفئ آخر ضوء في فرقة "ثلاثي أضواء المسرح"، بعد رحيل الضيف أحمد منذ سنوات، ومن بعده چورچ سيدهم.

وكانت الأيام الأخيرة في حياة سمير غانم صعبة عليه وعلى أسرته، إذ أصيب بڤيروس كورونا، وكان مصاباً بالأساس بمشاكل في الكلى، مما جعل مقاومته للفيروس صعبة، وأودت هذه المشكلات الصحية بحياته، أثناء عزله في المستشفى ومنع الزيارة عنه.

ورقد سمير غانم في العناية المركزة منذ أول يوم لدخوله المستشفى، وفيها تم وضعه على أجهزة التنفس الصناعي.

الضيف أحمد
أما عن اللحظات الأخيرة في حياة الكوميديان الراحل الضيف أحمد؛ كشف عنها الفنان سمير غانم، من خلال لقاء سابق له مع الإعلامي وائل الإبراشي، قائلًا: "الضيف أحمد قبل وفاته كان يُخرج رواية (كل واحد وله عفريت)، وسافرنا إلى الأردن لحضور أحد الحفلات، وكان الضيف أحمد في الطائرة مصمم على حضور كل أعضاء الفرقة بروفات المسرحية.

وحكى "غانم" أن الضيف أحمد جسد دور شخص ميت في النعش، وذلك ضمن البروفات الأخيرة لمسرحية "الراجل اللي جوز مراته" ليتحول التمثيل إلى حقيقة، وليموت بعدها.

وتابع سمير غانم: "إن الضيف أحمد غادر إلى منزله، وفي منتصف الليل اتصل به جورج سيدهم وأخبره أن الضيف أحمد مات"، وأضاف: "الضيف أحمد كان يميل للإخراج أكثر من التمثيل"، موضحًا أن وفاة الضيف كانت مفاجئة، وأثرت فيه جدًا، وقال إنه بعد وفاته أتى له أكثر من 500 شبيه للضيف أحمد ليحلوا محله لكنهم رفضوا أي بديل له

چورچ سيدهم
وصفت الدكتورة ليندا زوجة الفنان الراحل جورج سيدهم جنازته بالعرس وأنها كانت تشعر بأن روحه ترفرف حول الكنيسة التي شيع جثمانه منها.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج "التاسعة" كشفت زوجة الفنان الراحل تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته مشيرة إلى أنه كان يقظا للغاية لما يحدث حوله ولكن قبل 48 من وفاته شعر بدوار شديد فاعتقدت أنه يعاني من التهاب في الأذن الوسطى وأجرت اتصالا هاتفيا بطبيب مختص الذي سارع إليه رغم الظروف التي تمر بها البلاد ولكن اتضح أن ما شعر به ليس بسبب التهاب الأذن الوسطى.

وأضافت الدكتورة ليندا أنه في اليوم التالي تم إدخاله المستشفى بشكل استثنائي بسبب الخوف من مرض كورونا بعد أن عانى من هبوط حاد في عضلة القلب وبعدها بنصف ساعة صعدت روحه إلى بارئها.

وصرحت الفنان المصري بأنها شكرت الله على وفاة الفنانة نادية لطفي قبله، وأوضحت "شكرت ربي على وفاة زوجي بعد رحيل الفنانة نادية لطفي، كنت أخشى أن ترحل نادية لطفى إن مات جورج في حياتها، وأنا لم أخبره برحيل نادية لطفي حتى وفاته لأنني أعلم تماما كيف ستكون حالته لو علم برحيلها".