رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

"أبو كرتونة" و"فتاة المصنع".. أيهما الأقرب لنبض العامل المصرى؟

وشوشة
وشوشة
يحل اليوم الاحتفال بعيد العمال، الذي جاء إثر صدفة، فالقصة بدأت منذ طلب العمال في الولايات المتحدة الأمريكية تقليص عدد ساعات عملهم إلى ثمان ساعات فقط كعدد ساعات رسمية ليوم عمل قانوني، وفي ذلك الوقت طالب العديد من القيادات الخاصة بالعمال بعمل إضراب في أول مايو عام 1886، ثم دار علي إثر هذا الإضراب العديد من المناوشات بين فئة العمال ورجال الشرطة، سقط فيها ضحايا من كلتا الفئتين.

بعد ذلك أقرت جمعية العمال الدولية في اجتماعها بباريس عام 1889، إعلان الأول من مايو يوما لإطلاق المظاهرات، ومن هنا بدأ تقليد عيد العمال، والذي يعتبر من الأعياد الأكثر انتشارا في العالم، فيتم الاحتفال به في أكثر من 130 دولة تقريبا، كما تمنح معظم دول العالم ذلك اليوم عطلة رسمية لرعاياها، وبتلك المناسبة رصد موقع "وشوشة"، أهم فيلمين في السينما المصرية ناقشا قضايا العمال ألا وهما:

فيلم أبو كرتونة 
هذا الفيلم يناقش فكرة استغلال العمال لسرقة أموال شركة ما، وأن هؤلاء العمال هم العمود الفقري لأي شركة فقد تفسد بفسادهم، أو تنجو إذا أرادوا إنقاذها، فأحداث الفيلم تروي  قصة رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات، أراد أن يتملّق العمال، فقرر تعيين أحدهم وهو عامل المخازن «أبو كرتونة» في مجلس الإدارة، معتقدا بذلك أنه لن يستطيع أن يفهم ما يدور حوله.

وبذلك يتمكن هو من سرقة المصنع والمخازن، لكن لسوء حظه يكتشف العمال هذا الفساد ويتصدون له، وينضم لهم أبو كرتونة عضو مجلس الإدارة بعدما يدرك حقيقة الموقف ويقف مع العمال لتوزيع البضاعة الراكدة بعد سرقتها من المخازن حتى يتمكن من إنقاذ الشركة من الإفلاس.
 الفيلم من بطولة  محمود عبد العزيز وسماح أنور وسعاد نصر وحسن حسني وحسين الشربيني وظهور كل من ميمي جمال وفيفيان صلاح الدين وأحمد عبد الوارث كضيوف شرف بالفيلم، وإخراج محمد حسيب.

فيلم فتاة المصنع
يناقش هذا الفيلم قضية التطلع التي قد تصادف أي عاملة ما، وذلك من خلال هيام بطلة الرواية، التي وقعت في غرام أحد مهندسي مصنع الملابس التي تعمل به، لتصدمها نهاية تلك المشاعر وتكتشف حقيقة نظرته لها، التي لا تتعدى مجرد التعاطف مع إحدى العاملات بالمصنع الذي يشغل فيه مكانة هامة، وأن الفروق المجتمعية وقفت حائل بينها وبين الوصول لحلمها.

الفيلم حصل على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان دبي السينمائي الدولي للممثلة ياسمين رئيس، وقام بإخراجه المخرج محمد خان، وهو من بطولة هاني عادل، ياسمين رئيس، وسلوى خطاب.