رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

نجلاء بدر.. الجميلة المبدعة دائماً

نجلاء بدر
نجلاء بدر
غالباً عندما تمتلك شكل أنثوي وملامح جميلة، تستغل ذلك لتحقق الشهرة، حيث أن ذلك يعد أسهل طريق، لكن نجلاء بدر، لم تفعل ذلك، هي فقط تعتمد على موهبتها، وتضع بصمة مميزة في أي عمل تشارك به، فهي موهبة جاءت من على كرسي المذيع لتملأ الوسط الفني بالموهبة والإبداع، فهي حققت المعادلة الصعبة في امتلاكها الشكل الأنثوي والموهبة الإبداعية.

وأطلت علينا نجلاء بدر، في هذا الموسم الرمضاني بعملين بعيدين كل البعد عن بعضهما، لحرصها الدائم على التنوع وتقديم كل ما هو جديد، فرأيناها هذا العام في دور "ريهام صدقي" في مسلسل "بين السما والأرض"، تجسد دور الممثلة "التي لا تجيد التمثل" لكنها تستهل وتتزوج من منتج كان ينوي الارتباط بممثلة مخضرمة "سوسن بدر" كانت تعمل الأولى في خدمتها، ثم بعد أن تتزوج منه تقرر الانتقام من الممثلة التي أذلتها.

وجسدت نجلاء في هذا الدور النفس الإنسانية التي تمتلك الخير والشر، وتجلت موهبتها وهي تجسد الضعف الإنساني عندما رأت نفسها تقترب من الموت ورأت السكينة في جيب زوجها أثناء حبسهم في الأسانسير، كما أدت بحرفية وبراعة شديدة مشهد الاعتراف لكل الأبطال بذنوبهم في الأسانسير، فكان ذلك المشهد بمثابة مباراة تمثيلية بين كل أبطال المسلسل، وأشاد بها الجمهور.

الوجه الآخر الذي رأينا به نجلاء بدر هو دورها كغجرية في مسلسل "نسل الأغراب"، وتمكنت ببراعة أن تفصل بين الشخصيتين، فشخصية الغجرية تطلبت منها لهجة معينة ومن الواضح أنها تدربت عليها جيداً كعادتها في مذاكرة أدوارها، كما استطاعت أن تؤدي دورها بالشكل الذي يجعل الجمهور يتحدث عن كونها من أنجح عناصر المسلسل.