رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

مصطفى شعبان.. المغامر الفائز دائما

مصطفى شعبان
مصطفى شعبان
دائما المغامرة تحتاج إلى البطل، فإذا وجدت الشجاعة نجحت المغامرة، ودائما ما يتحلى بتلك الصفات هم الملوك، وبطل حديثي اليوم هو الفنان مصطفى شعبان، أحد ملوك الجدعنة الذي يمتلئ قلبه بالشجاعة وخوض المغامرات والتنوع في أدواره.

قدم مصطفى شعبان، مسلسل "ملوك الجدعنة"، هذا العام مع الفنان عمرو سعد, وظهر لجمهوره بشخصية لم يظهر بها للجمهور من قبل وهي شخصية "سفينة".

وتحدث الجمهور عن "ملوك الجدعنة" وأصبح حديث الشارع وأكثر المسلسلات بحثا على السوشيال ميديا، بسبب حالة التوحد التي صنعها مصطفى شعبان، مع الجمهور وأقترابه من فئة كبيرة من المجتمع، وبسبب أيضا لمس الجمهور لجزء كبير من شجاعة و"جدعنة" هؤلاء الملوك.

والبطولة المشتركة بينه وبين الفنان عمرو سعد وامتلاكهما بهذا الحجم من النجومية يعد نجاح مسبق حتى قبل العرض لأنه بالضرورة سيكون عمل متكامل ومتزن ومحكوم بإبداع وتمثيل مشوق.

والنجاح الأساسي في حب الجمهور للفنان مصطفى شعبان، هو حضوره الظاهر على ملامح وجهه التي تشبه وتقترب من الناس وامتلاكه لملامح مصرية يملأها القوة والثبات.

أيضا التنوع في الأدوار والإصرار على النجاح والجمع بين التراجيديا والكوميديا الذي يصعب على الكثير من الفنانين النجاح في هذا الجمع.

واستطاع مصطفى شعبان، أن يقدم مشهدا يضحك ويبكي فيه الجمهور في نفس اللحظة، وذلك على مدار أعماله كلها.

كما أن النجاح الأكبر الذي يقدمه مصطفى شعبان، يكمن في الدراما ولذلك فإنه يقترب من جميع البيوت المصرية والعربية في لحظة بمجرد مشاهدة أعماله بشاشة التلفزيون.

ومن ذكاء مصطفى شعبان، الشديد هو التأني في الاختيار والدقة في التفاصيل فهو حريص كل الحرص في اختيار أعمالا تناسب حجم موهبته.

وكان مصطفى شعبان، ومازال المفضل لدى الجمهور فهو مولانا العاشق وأيوب وأبو البنات وأخيرا ملك من "ملوك الجدعنة".