رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

بعد عرضه للمرة الثانية.. ٥ نكهات مختلفة تجذب الجمهور لـ"بين السما والأرض"

وشوشة
وشوشة
انتهى العرض الأول من مسلسل "بين السما والأرض"، الذي ينتمي لفئة الـ١٥ حلقة، ويعرض حالياً مرة ثانية على القناة الأولى المصرية، وهو مأخوذ عن قصة الكاتب الكبير نجيب محفوظ، وبعد ذلك تمت معالجته كفيلم من إخراج صلاح أبو سيف، وأصبح من أهم ١٠٠ فيلم في السينما المصرية.

وقبل عرض المسلسل، واجه صناع العمل عدة انتقادات من الجمهور، نظراً لحبهم للفيلم، واعتقادهم أن المسلسل لن يخرج بنفس الجودة والكفاءة، ولكن منذ بدء الحلقة الأولى وتفاعل معها الجمهور بردود أفعال إيجابية كثيرة.

 ونناقش في هذا التقرير ٥ أسباب جعلت المسلسل يختلف عن الفيلم وجعلته عملاً قائماً بذاته:

1- إضافة شخصيات جديدة ومختلفة تماماً عن الفيلم، فضلاً عن أن الشخصيات الأساسية نفسها مختلفة عن طبيعة الفيلم، فمثلاً شخصية "علا" درة وشخصية "فاتن سرور" سوسن بدر و"عوض" محمود الليثي، وحتى الشخصيات التي شاهدناها بالأساس في الفيلم وموجود من يشبهها في المسلسل مثل "سارة" نورهان، فهي بها تفاصيل جديدة مثل أنها مريضة قلب وكانت لا تستطيع الإنجاب.

2- فكرة الفلاش باك جعلت المسلسل يزخر بالأحداث المشوقة، فأنت تعرف تاريخ الشخصيات وماذا أتى بها إلى الأسانسير، وتكتشف في النهاية أن هناك خيطاً يربط بين شخصيات المسلسل، كما أن المسلسل يناقش النفس البشرية وأخطائها بفلسفة عميقة مبسطة، فيبرز أن البشر جميعهم مهما رأيناهم بهم خير، فهناك جزء شر لا نعلمه، ولا أحد ملاك في حياته.

3- التصوير كان في مكان ضيق جداً ومع ذلك استطعنا أن نرى انفعالات كل شخص داخل الأسانسير، ولم نشعر بارتباك في التصوير، بل كانت مشاهد الأسانسير الأكثر إشادة بين الجمهور، والكادرات جميعها كانت موفقة ولاقت ردود أفعال إيجابية.

4-انتماء المسلسل لتيمة المسلسلات ذات ١٥ حلقة، جعلت كل حلقة منه مليئة بالأحداث وبها تحولات عدة، مما أبعد عنه تماما فخ المط أو التطويل، بل اتسم بالإثارة والتشويق.

5- بطولة جماعية بمثابة مباراة تمثيلية، إذ أن المسلسل يعتبر بطولة ١٢ ممثل، منهم من غير جلده للمرة الأولى وأبهرنا بأدائه، والباقي اجتهد وأخرج أفضل ما لديه، ولاقى مشهد اعتراف ركاب الأسانسير ردود أفعال كثيرة جداً، إذ اعترف كل شخص بخطئه وذنوبه أمام الجميع، مما أبرز موهبة كل فرد.