رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

أحمد الهواري يكتب ... فتاة التجمع تفصل من عملها والمتحرش بطل إعلان ! ... إستقيموا يرحمكم الله

وشوشة
وشوشة

في البداية أحب أن أوضح نقطة في موضوع فيدبوهات التجمع الشهيرة , أن الكل مخطيء ولكن بدرجات , ما فعلته الفتاة هو أشبه بتقرير حول المعاكسات في الشارع قام به العديد من الزملاء في البرامج الإجتماعية والمواقع الإخبارية في كل دول العالم تقريبا , والخطأ هنا أن الفتاة ليست من المهمومين بعمل تلك التقارير ولو كانت منهم لم يكن لها أن تفعل هذا بتلك الطريقة , ولكن مع الإحتفاظ بحقها أن ما حدث لا يجوز ومرفوض جملة وتفصيلا ولا يرضاه أحد لأخته أو بنته أو زوجته .

أما الشاب فهو مخطيء تماما فالمعاكسات بكافة أشكالها مرفوضة ولا أحد عاقل يمكن أن يردد كلام مثل " كان مؤدب " أو ماهو لو عجبها كان بقي مش متحرش " أو " هي لابسة عريان " عشان الكلام ده يضع صاحبة في خانة لا يوجد مسمي مهذب لوصفها .

المنطق معكوس لأن ما فعلته البنت لا يستحق كل هذا الهجوم عليها لدرجة أن تفصل من عملها و أن يقاطعها المقربين منها , وما فعله الشاب ليس بطولة أو " خفة دم " حتي يكافأ ويكون بطل إعلان , هكذا لن يكون هناك عدل , هل يرضي المجتمع أن تزيد نسبة التحرش و المعاكسات بعد أن كافأ المتحرش و إقتص من المتحرش بها , هل سيكون لدينا الجرأة لأن نرفع عيوننا في وجوه بناتنا أو زوجاتنا بعد ذلك .

 

انا لا أدعي الفضيلة ولست منزه عن الخطأ ولكن ما تعلمته أنني عندما أخطيء أنكس رأسي و أنظر للأرض و أعتذر لا أن أكافأ علي ما فعلت و أفتخر به و أتمادي في إعادته في فيديوهات سمجة علي مواقع التواصل الإجتماعي , كفانا سير في عكس الإتجاه و إستقيموا يرحمكم الله .